وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية: من المتوقع تحقيق معدل نمو 3.5٪ خلال العام المالي 21/20 في حال انتهاء أزمة تفشي فيروس كورونا



3 مايو 2020 القاهرة

خلال مناقشتها الملامح الأساسية لخطة التنمية المستدامة لعام 20/2021 أمام لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب

وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية: من المتوقع انخفاض حجم الاستثمارات الخاصة مما سيؤثر بدوره على حجم الاستثمارات الكلية والمقدر بحوالي 740 مليار جنيه خلال 20/2021 تأثرًا بأزمة فيروس كورونا
د. هالة السعيد: في حال استمرار الأزمة حتى منتصف العام المالي القادم من المتوقع انخفاض الاستثمارات بحوالي 30٪

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إنه من المتوقع انخفاض حجم الاستثمارات الخاصة مما سيؤثر بدوره على حجم الاستثمارات الكلية والمقدر بحوالي 740 مليار جنيه خلال العام المالى 20/2021؛ تأثرًا بأزمة فيروس كورونا، وفي حال استمرار الأزمة حتى منتصف العام المالي القادم (2021/20)، من المتوقع انخفاض الاستثمارات بحوالي 30٪.

أضافت السعيد أنه من المخطط زيادة الاستثمارات الحكومية من 211 مليار جنيه في عام ٢٠٢٠/٢٠١٩ إلى 280.7 مليار جنيه بنسبة زيادة قدرها 33٪، كما ترتفع الاستثمارات الممولة من خزانة وقروض من 140 مليار جنيه إلى 225 مليار جنيه بزيادة قدرها 61٪.

جاء ذلك خلال مناقشة الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الملامح الأساسية لخطة التنمية المستدامة لعام 20/2021 اليوم أمام لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب؛ وذلك خلال مناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة.