وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تُطلق بالتعاون مع مؤسسة "تروس مصر" مبادرة "مصر هتعدى" لتشجيع القطاع الخاص



5 مايو 2020 القاهرة

وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تُطلق بالتعاون مع مؤسسة "تروس مصر" مبادرة "مصر هتعدى" لتشجيع القطاع الخاص على المحافظة على العمالة فى ظل مواجهة أزمة كورونا

د. هالة السعيد: المبادرة مستمرة ومفتوحة لكل من يرغب من رجال الأعمال ورؤساء الشركات.. والمبادرة تسعى للحفاظ على ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأته الدولة فى ٢٠١٦

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع مؤسسة "تروس مصر" مبادرة "مصر هتعدى" والتى تهدف إلى تشجيع القطاع الخاص على الإبقاء على العمالة وتوفير فرص عمل جديدة فى ظل مواجهة أزمة كورونا، وذلك بمشاركة عدد كبير من أصحاب ورؤساء الشركات.

وقالت د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن مبادرة "مصر هتعدى" هي مبادرة شعبية لمواجهة آثار كورونا الاقتصادية، موضحة أن الحملة مستمرة ومفتوحة لكل من يرغب من رجال الأعمال ورؤساء الشركات.. وأضافت السعيد أن المبادرة تسعى للحفاظ على ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأته الدولة فى ٢٠١٦، وانعكس علي تزايد معدلات النمو المستدام لأكثر من ثلاث سنوات حتي الآن، فضلًا عن انخفاض معدلات البطالة وارتفاع مؤشرات النمو في النصف الأول من العام إلى أعلي مستوياتها، موضحة أنه بفضل الثمار الإيجابية لهذا البرنامج استطاعت الحكومة المصرية تنفيذ مختلف الإجراءات الاقتصادية والاجتماعية والصحية للتصدي لتحدي انتشار وباء كورونا؛ ومن ثم جاءت هذه المبادرة لتكثيف الجهود المجتمعية لدعم الفئات الأكثر تأثرًا، بمشاركة مؤسسات المجتمع المدني وأصحاب الرأي والفكر وشركات القطاع الخاص لتشجيع كل البرامج والمبادرات الداعمة لمساندة وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة كونه من القطاعات الأكثر تضررًا.

وأوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أنه في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا؛ تبنت الدولة المصرية حزمة من الإجراءات الاقتصادية والاجتماعية متسقة مع أجندة التنمية المستدامة الوطنية "رؤية مصر 2030 "، وكذا مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وتضامنًا مع هذه الإجراءات جاء إطلاق المبادرة بالشراكة مع المجتمع المدني، مؤكدًة أن المبادرة ستعمل على مواجهة التأثير على الأهداف الأول والثاني والثالث والثامن والسابع عشر من أهداف التنمية المستدامة، وهو ما يتسق مع رؤية مصر 2030 خاصة في مجالات دعم التنمية الاقتصادية ومكافحة الفقر والجوع ودعم الشراكات والمسئولية المجتمعية في ضوء مكتسبات عصر التحول الرقمي.

ومن جانبه قال رامي جلال، مستشار وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إن المباردة تعتمد في التواصل المجتمعي على الوسائل التكنولوجية الحديثة عبر إطلاق موقع إلكتروني تفاعلي ومنصات على وسائل التواصل الاجتماعي، فضلًا عن العمل على الاستفادة من الإعلام المسموع والمرئي للمساهمة في تحقيق التوعية العامة، وكذلك العمل على تحقيق أعلى نسبة تفاعل مع المواطنين.

وأضاف جلال أن المبادرة وجهت دعوتها للمسؤولين والعاملين بقطاع العمل الأهلي ورؤساء الشركات وأصحاب الأعمال لتقديم خدماتهم أونلاين بما يسهم في الحفاظ على صحة موظفيهم وأسرهم ويدعم الاقتصاد الوطني، كما تم توجيه الدعوة للفنانيين والرياضيين ونجوم المجتمع وكذلك الأفراد المؤثرين في مختلف المجالات للتفاعل مع المبادرة والدخول في التحدي من خلال الموقع الإلكترونى للمبادرة.

يذكر أنه من بين رجال الأعمال المشاركين فى المبادرة؛ د.أحمد هيكل، رئيس مجلس إدارة شركة القلعة للاستشارات المالية، والسيد أحمد أبو هشيمة، العضو المنتدب لمجموعة حديد المصريين، والسيد أحمد السويدي، رئيس مجلس إدارة شركة السويدي إلكتريك.